السرطان

أسباب سرطان الخلايا الحرشفية وطرق العلاج والوقاية

سرطان الخلايا الحرشفية هو نوع من سرطان الجلد الناجم عن فرط إنتاج الخلايا الحرشفية في البشرة وهي الطبقة العليا من البشرة، حيث أنه إن تعريض البشرة للأشعة فوق البنفسجية للشمس يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، يشغل هذا النوع المركز الثاني من حيث أكثر سرطانات  الجلد شيوعًا، وإذا تم اكتشافه مبكرًا يمكن معالجته والشفاء منه، سنتعرف أكثر في هذا المقال على سرطان الخلايا الحرشفية وعلى كل ما يدور حوله.

ما هو سرطان الخلايا الحرشفية (SCC)؟

 هو نوع من السرطان الذي يبدأ في الطبقة الخارجية في مناطق البشرة المعرضة لأشعة الشمس مثل الرأس والذراعين والساقين، ويمكن أن يتشكل السرطان أيضًا في مناطق الجسم حيث يكون أماكن الأغشية المخاطية، وهي البطانة الداخلية للأعضاء وتجاويف الجسم كما هو الحال في الفم والرئة والشرج.

وتشمل أنواعه التي تختلف طبقًا لمكان وكمية السرطان في الجسم:

  • النوع الجلدي: وهو النوع الذي يؤثر فقط على الطبقة العليا من البشرة (في الموقع) أو السرطان الذي ينتشر خارج الطبقة العليا من البشرة.
  • النوع النقيلي: وهو نوع السرطان الذي ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم خارج البشرة.

أماكن إصابة سرطان الخلايا الحرشفية في الجسم

يمكن أن يصيب سرطان الخلايا الحرشفية  أي جزء من الجسم، ولكنه أكثر شيوعًا في:

  • الجلد.
  • الفم واللسان والحلق (سرطان الفم).
  • الوجه والشفاه والأنف والأذنين والجفون وفروة الرأس.
  • المعدة (سرطان المريء أو البشرة).
  • اليدين والذراعين والساقين.
  • تجويف الشرج.

أسباب سرطان الخلايا الحرشفية

 السبب الرئيسي لسرطان الخلايا الحرشفية هو حدوث طفرة في جين معين مسئول عن تثبيط الأورام يسمى جين (p53)، ومن أكثر الأشياء التي يمكن أن تسبب هذه الطفرة هي التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، أو من استخدام أسرة الدباغة الداخلية (Tanning beds). مما يؤدي إلى حدوث انقسامات تكاثر غير طبيعي لخلايا الجلد، لذلك ينتج عن الطفرات به تكون كتل أو أورام قد تتحول إلى سرطانية.

ومن العوامل التي تزيد من خطر  الإصابة به:

  • التعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل أو تلف البشرة في سن مبكرة.
  • أصحاب البشرة الشاحبة والعيون الزرقاء أو الخضراء وأصحاب الشعر الأشقر أو الأحمر.
  • كبار السن الذين يبلغون 65 سنة أو أكثر.
  • من لديهم جهاز مناعي ضعيف أو خضع لعملية زرع أعضاء.
  • من يتعرض لمواد كيميائية لفترة طويلة مثل السجائر والزرنيخ.
  • يزداد خطر الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية في الرجال أكثر خاصةً من يبلغون ٥٠ عامًا أو أكثر. 

أعراض وعلامات سرطان الخلايا الحرشفية

تشمل الأعراض حدوث تغيرات في الجلد مثل:

  • الشعور بشيء خشن أو نتوء أو نمو، قد يتقشر مثل الجرب والنزيف.
  • نمو أعلى من الجلد المحيط به ولكنه منخفض في المنتصف.
  • وجود جرح أو قرحة لا تلتئم، أو قرحة تلتئم ثم تعود.
  • مساحة من الجلد مسطحة ومتقشرة وحمراء كبيرة حوالي 1 بوصة (2.5 سم).
  • وجود نتوءات أو علامات أو آفات سرطانية تتشكل على البشرة، تتسبب في الشعور بالجفاف أو الحكة أو التقشر، وتكون بلون مختلف عن الجلد المحيط وتسمى هذه الحالة بالتقرن الأكتيني.
  • ظهور آفة على الشفة السفلية حيث يصبح النسيج شاحبًا وجافًا ومتشققًا والشعور بحرقان عند التعرض لأشعة الشمس.
  • ظهور بقع بيضاء أو شاحبة في الفم على اللسان أو اللثة أو الخدود تسمى (leukoplakia).

طرق التشخيص

سيقوم المختص بفحص منطقة الجسم التي تظهر فيها الأعراض جسديًا، بالنظر على وجه التحديد إلى حجم وشكل وموقع الورم أو الآفة، و سيطرح عدة أسئلة لمعرفة المزيد حول التاريخ الطبي والأعراض، والتي يمكن أن تشمل:

  • متى لاحظت الورم أو الآفة على جلدك ؟
  • هل تغير حجم هذه الكتلة منذ أن لاحظت الأعراض لأول مرة ؟
  • هل هو مؤلم أم حكة ؟

 وسيطلب عدة اختبارات للتأكد من التشخيص مثل:

  • أخذ خزعة من الجلد: أي إزالة عينة صغيرة من الأنسجة المصابة لفحصها تحت المجهر.
  • اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب و التصوير بالرنين المغناطيسي): لتحديد حجم السرطان تحت البشرة ومعرفة ما إذا كان ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم خاصة العقد الليمفاوية.

مراحل سرطان الخلايا الحرشفية

 تساعد تحديد المراحل لتشخيص السرطان على اختيار العلاج المناسب،  

حيث توجد خمس مراحل من سرطان الخلايا الحرشفية والتي تشمل:

  • المرحلة 0: يوجد السرطان فيها فقط في الطبقة العليا من البشرة، ويسمى هذا أيضًا سرطان الخلايا الحرشفية في الموقع.
  • المرحلة الأولى: السرطان في الطبقات العليا والمتوسطة من البشرة.
  • المرحلة الثانية: يوجد السرطان في الطبقات العليا والمتوسطة من البشرة ويتحرك لاستهداف الأعصاب أو طبقات أعمق من الجلد.
  • المرحلة الثالثة: ينتشر السرطان خارج البشرة إلى العقد الليمفاوية.
  • المرحلة الرابعة: انتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم والأعضاء مثل الكبد أو الرئتين أو الدماغ.

ما مدى انتشار سرطان الخلايا الحرشفية ؟

يتم تشخيص أكثر من 1 مليون شخص  بسرطان الخلايا الحرشفية في الولايات المتحدة كل عام، وقد ارتفع معدل SCC بنحو 200% على مدى السنوات 30 الماضية.

طرق العلاج

يركز علاج سرطان الخلايا الحرشفية على إزالة السرطان من الجسم، وتختلف طرق العلاج  بناءً على حجم وشكل وموقع السرطان ويمكن أن تشمل:

  • الجراحة بالتبريد: حيث يتم فيها تجميد الخلايا السرطانية لتدميرها.
  • العلاج الضوئي: يستخدم فيها الضوء الأزرق والعوامل الحساسة للضوء لإزالة السرطان من البشرة.
  • الكحت والتهدئة الكهربائية: يتم فيها خدش الكتلة السرطانية بأداة تشبه الملعقة، ثم حرق المنطقة بإبرة كهربائية.
  • الاستئصال: يتم قطع السرطان فيها من البشرة وإعادة خياطة البشرة معًا.
  • الجراحة التي تسمى جراحة الطبيب موس: حيث يتم فيها إزالة طبقات الجلد المصابة بالسرطان، وهي الأكثر شيوعًا لسرطانات الوجه.
  • العلاج الكيميائي الجهازي: يستخدم فيه أدوية قوية لتدمير الخلايا السرطانية في الجسم.

من الأدوية التي تستخدم في العلاج:

عند الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية الغازي أو إذا لم يكن العلاج لإزالة السرطان جراحيًا مناسبًا لبعض الحالات، يمكن استخدام  دواء للعلاج مثل:

  •  كريمات البشرة التي تحتوي على imiquimod أو 5-fluorouracil حيث تستخدم في علاج سرطان الخلايا الحرشفية الموجود في الطبقة العليا من البشرة.
  • علاج مناعي لعلاج الأشكال المتقدمة من سرطان الخلايا الحرشفية، مثل Cemiplimab-rwlc  (Libtayo®)
  • علاج مناعي لعلاج سرطان الخلايا الحرشفية الذي لا يمكن علاجه بالجراحة مثل Pembrolizumab (Keytruda ®).

طرق الوقاية

لا يمكن منع الإصابة بسرطان الخلايا الحرشفية لكن يمكن تقليل خطر الإصابة بها عن طريق:

  • تجنب التعرض لمدة طويلة لأشعة الشمس.
  • تجنب استخدام أسرة الدباغة.
  • الحرص دائمًا على استخدام واقي مناسب للشمس.
  • محاولة ارتداء الملابس الواقية من الشمس و النظارات الشمسية والقبعات التي تحمي من الشمس.
  • منع التدخين.
  • تجنب التعرض  للمواد الكيميائية دون استخدام أشياء واقية.
  • زيارة طبيب الجلدية على الفور  عند ملاحظة أي تغيرات في البشرة.

ختامًا، معظم حالات سرطان الخلايا الحرشفية لها تشخيص إيجابي ومعدل بقاء ممتاز إذا تم التشخيص مبكرًا، حيث يمنع الاكتشاف والعلاج المبكر الورم من النمو وإتلاف أجزاء أخرى من الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر، لايمكن نسخ المحتوى