السرطان

أعراض سرطان الحنجرة المبكر

أعراض سرطان الحنجرة المبكر، يُعد سرطان الحنجرة نوعاً من سرطان الحلق والذي يصيب الحنجرة، هذه الأخيرة هي صندوق صوتك حيث تحتوي على الغضاريف والعضلات التي تمكنك من الكلام. يضر سرطان الحنجرة بصوتك إذا لم يتم علاجه بسرعة فقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من جسمك.

وفقاً للمعهد الوطني للسرطان، فإن سرطانات الرأس والعنق مسؤولة عن 4% من جميع أنواع السرطان في الولايات المتحدة، حيث تعتمد معدلات البقاء على قيد الحياة لهذا السرطان على موقعه ومدة تشخيصه المبكرة.

وفقاً لجمعية السرطان الأمريكية فإن 90% من المصابين بسرطان المزمار في المرحلة الأولى يعيشون لمدة خمس سنوات أو أكثر. حيث يحتوي المزمار على الأحبال الصوتية. على النقيض يعيش 59% من المصابين بسرطان المرحلة الأولى فوق المزمار لمدة خمس سنوات أو أكثر.

أعراض سرطان الحنجرة المبكر

من السهل جداً اكتشاف أعراض سرطان الحنجرة على عكس أنواع السرطان الأخرى. حيث تشمل بعض الأعراض الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • أجش.
  • سعال مفرط.
  • ألم بالرقبة.
  • احتقان في الحلق.
  • ألم في الأذن.
  • صعوبة في بلع الطعام.

لا تحدث هذه الأعراض دائماً مع السرطان ولكن يجب عليك مراجعة الطبيب إذا استمرت أي من هذه الأعراض لأكثر من أسبوع. حيث أن مفتاح العلاج الفعال لسرطان الحنجرة هو العلاج المبكر له.

أعراض سرطان الحنجرة المتقدمة

 توجد بعض الأعراض التي تستدعي الطبيب فوراً ومنها ما يلي:

  • صعوبة في التنفس.
  • سعال بالدم.
  • أورام في العنق.
  • انتفاخ العنق.
  • فقدان الوزن المفاجئ.

عوامل خطر سرطان الحنجرة 

تزيد بعض عوامل نمط الحياة من خطر الإصابة بسرطان الحنجرة والتي تشمل ما يلي:

  • التدخين.
  • مضغ التبغ.
  • عدم تناول ما يكفي من الفاكهة والخضراوات.
  • استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة.
  • شرب الكحوليات.
  • التعرض للأسبستوس.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الحلق.

أسباب سرطان الحنجرة

من أبرز أسباب سرطان الحنجرة عادةً، عندما تتعرض الخلايا السليمة للتلف وتبدأ في النمو. حيث تتحول هذه الخلايا إلى أورام. تنشأ سرطانات الحنجرة في الحنجرة، غالباً ما تكون هذه الطفرات التي تحدث في الحنجرة بسبب التدخين وأيضاً ممكن أن تكون نتيجة ما يلي:

  • شرب الكحوليات بكثرة.
  • سوء التغذية.
  • التعرض لفيروس الورم الحليمي البشري.
  • مشاكل في جهاز المناعة.
  • التعرض لسموم مكان العمل مثل الأسبستوس.
  • أمراض وراثية معينة مثل فقر الدم فانكوني.

هل سرطان الحنجرة قاتل؟

يُعد سرطان الحنجرة جزء من مجموعة سرطانات الرقبة والرأس وتقريباً يتم تشخيص حوالي 13000 شخص كل سنة بسرطان الحنجرة. حيث يموت حوالي 3700 شخص كل سنة بسرطان الحنجرة.

كم يعيش مريض سرطان الحنجرة؟

حوالي 85 من كل 100 شخص (حوالي 85%) سوف ينجون من السرطان لمدة عام أو أكثر، حوالي 65 من كل 100 شخص (حوالي 65%) سوف ينجون من السرطان لمدة 5 سنوات أو أكثر. حوالي 55 من كل 100 شخص (حوالي 55%) سوف ينجون من مرض السرطان لمدة 10 سنوات أو أكثر.

طرق الوقاية من سرطان الحنجرة 

يمكن إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة لتقليل خطر الإصابة بسرطان الحنجرة وتشمل ما يلي:

  • التوقف عن التدخين أو تقليله.
  • شرب الكحوليات باعتدال.
  • استخدام معدات السلامة المناسبة في حالة التعرض للأسبستوس أو السموم الأخرى في العمل.
  • اتباع نظام غذائي صحي يشمل الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة.

مضاعفات سرطان الحنجرة 

تشمل المضاعفات الشائعة لسرطان الحنجرة ما يلي:

  • انسداد مجرى الهواء.
  • تشوه الرقبة.
  • تشوهات الصوت.

يختلف التشخيص باختلاف نوع ومرحلة سرطان الحنجرة. حيث تُعد المرحلة الرابعة من سرطان الخلايا الحرشفية في الحنجرة هى الأكثر سلبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر، لايمكن نسخ المحتوى