الاستثمار

الاستثمار في الاسهم للمبتدئين: دليل شامل 2024

كيفية الاستثمار في الاسهم في الوقت الحالي

الاستثمار في الاسهم هو أرقى وسيلة للاستفادة من الأموال أثناء انشغالك بالحياة، وجعل هذا المال يعمل من أجلك حتى تتمكن من جني ثمار عملك بالكامل في المستقبل. يعرف المستثمر الأسطوري وارن بافيت الاستثمار بأنه: “عملية تخصيص الأموال الآن في توقع تلقي المزيد من الأموال في المستقبل”.

ويعتبر الاستثمار في الاسهم من أنواع الاستثمار الأربعة الرئيسية (استثمارات النقد و السندات و استثمارات الملكية). و يشتمل على مخاطر، لكنها يمكن أن تقدم عوائد اعلى. في هذه المقالة سنتعرف على كيفية الاستثمار في الاسهم للمبتدئين و المخاطر التي يمكن مصادفتها عليها.

ما هو الاستثمار في الاسهم؟

الاستثمار في الأسهم يعني شراء أسهم في شركة عامة. تُعرف هذه الأسهم الصغيرة باسم أسهم الشركة. ومن خلال الاستثمار في هذا السهم، فإنك تأمل أن تنمو الشركة وتعمل بشكل جيد بمرور الوقت. عندما يحدث ذلك، قد تصبح أسهمك أكثر قيمة، وقد يرغب مستثمرون آخرون في شرائها منك بأكثر مما دفعته مقابلها. هذا يعني أنه يمكنك كسب ربح إذا قررت بيعها.

الاستثمار في سوق الأسهم هو لعبة طويلة الأمد، تتمثل القاعدة الأساسية الجيدة في امتلاك محفظة استثمارية متنوعة والاستمرار في الاستثمار، حتى عندما يشهد السوق صعودًا وهبوطًا، كما هو الحال في أوائل عام 2022.

تسببت المخاوف الأخيرة بشأن التضخم الهائل، وزيادة سعر الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، في عمليات بيع في السوق. لكن معظم المستشارين الماليين سيطلبون منك الشراء والاحتفاظ بهم جميعًا.

واحدة من أفضل الطرق الاستثمار في الأسهم للمبتدئين سوق الأوراق المالية عبر وضع الأموال في حساب استثمار على الإنترنت، والذي يمكن استخدامه بعد ذلك للاستثمار في الأسهم أو صناديق الاستثمار المشتركة.

يمكنك الاطلاع أيضا: العقارات أم الأسهم: أيهما أفضل استثمار؟

6 خطوات للاستثمار في الاسهم للمبتدئين

1- قرر كيف تريد الاستثمار في سوق الأسهم

هناك عدة طرق للتعامل مع الاستثمار في الأسهم. حدد الخيار أدناه الذي يمثل أفضل ما يمثل الطريقة التي تريد الاستثمار بها ، وكيف تريد أن تكون عمليًا في انتقاء واختيار الأسهم التي تستثمر فيها.

  • أرغب في اختيار الأسهم وصناديق الأسهم بمفردي
  • أريد خبيرًا لإدارة العملية من أجلي.

2- اختر حساب استثمار

بشكل عام، للاستثمار في الأسهم، تحتاج إلى حساب استثماري.

3- تعرف على الفرق بين الاستثمار في الاسهم والأموال

  • صناديق الاستثمار في الأسهم أو الصناديق المتداولة في البورصة. تتيح لك الصناديق المشتركة شراء قطع صغيرة من العديد من الأسهم المختلفة في صفقة واحدة. صناديق المؤشرات وصناديق الاستثمار المتداولة هي نوع من الصناديق المشتركة التي تتبع المؤشر؛ على سبيل المثال، يكرر صندوق Standard & Poor’s 500 هذا المؤشر عن طريق شراء أسهم الشركات فيه. عندما تستثمر في صندوق، فأنت تمتلك أيضًا أجزاء صغيرة من كل من هذه الشركات. يمكنك تجميع عدة صناديق معًا لبناء محفظة متنوعة. لاحظ أن صناديق الأسهم المشتركة تسمى أحيانًا صناديق الاستثمار المشتركة (إقرأ أيضا عن: صناديق الاستثمار المشتركة – رأس المال المشترك).
  • الأسهم الفردية. إذا كنت تسعى وراء شركة معينة، فيمكنك شراء سهم واحد أو عدد قليل من الأسهم كطريقة لإغراق إصبعك في مياه تداول الأسهم. من الممكن بناء محفظة متنوعة من العديد من الأسهم الفردية، ولكنها تتطلب استثمارات وأبحاثًا كبيرة. إذا سلكت هذا الطريق، فتذكر أن الأسهم الفردية ستشهد صعودًا وهبوطًا. إذا كنت تبحث عن شركة واخترت الاستثمار فيها، ففكر في سبب اختيارك لتلك الشركة في المقام الأول إذا بدأت التوترات في الظهور في يوم من الأيام.

الجانب الإيجابي لصناديق الاستثمار المشتركة هو أنها متنوعة بطبيعتها، مما يقلل من المخاطر. بالنسبة للغالبية العظمى من المستثمرين – لا سيما أولئك الذين يستثمرون مدخراتهم التقاعدية – فإن المحفظة المكونة في الغالب من الصناديق المشتركة هي الخيار الواضح.

لكن من غير المرجح أن ترتفع الصناديق المشتركة بطريقة سريعة كما قد تفعل بعض الأسهم الفردية. الجانب الإيجابي للأسهم الفردية هو أن الاختيار الحكيم يمكن أن يؤتي ثماره بشكل جيد، لكن احتمالات أن يجعلك أي سهم فردي ثريًا ضئيلة للغاية.

4- ضع ميزانية لاستثمارك في سوق الأوراق المالية

غالبًا ما يكون لدى المستثمرين الجدد سؤالان في هذه الخطوة من العملية:

  • كم أحتاج من المال لبدء الاستثمار في الأسهم؟ يعتمد مقدار المال الذي تحتاجه لشراء سهم فردي على مدى تكلفة الأسهم. (يمكن أن تتراوح أسعار الأسهم من بضعة دولارات فقط إلى بضعة آلاف من الدولارات.) إذا كنت تريد صناديق استثمار مشتركة ولديك ميزانية صغيرة ، فقد يكون صندوق الاستثمار المتداول في البورصة (ETF) هو أفضل رهان لك. غالبًا ما يكون الحد الأدنى لصناديق الاستثمار هو 1000 دولار أو أكثر ، لكن صناديق الاستثمار المتداولة تتداول مثل الأسهم ، مما يعني أنك تشتريها بسعر السهم – في بعض الحالات ، أقل من 100 دولار).
  • كم من المال يجب أن أستثمره في الأسهم؟ إذا كنت تستثمر من خلال الصناديق – هل ذكرنا أن هذا هو المفضل لدى معظم المستشارين الماليين؟ – يمكنك تخصيص جزء كبير نسبيًا من محفظتك لصناديق الأسهم ، خاصةً إذا كان لديك أفق زمني طويل. قد يكون لدى الشخص البالغ من العمر 30 عامًا الذي يستثمر للتقاعد 80 ٪ من محفظته أو محفظتها في صناديق الأسهم.

اقرأ أيضا: 3 أفضل منصات تداول الأسهم في الامارات

5- التركيز على الاستثمار على المدى الطويل

أثبتت استثمارات سوق الأسهم أنها واحدة من أفضل الطرق لتنمية الثروة طويلة الأجل. على مدى عدة عقود، بلغ متوسط ​​عائد سوق الأوراق المالية حوالي 10٪ سنويًا. ومع ذلك، تذكر أن هذا مجرد متوسط ​​عبر السوق بالكامل – سترتفع بعض السنوات، وستنخفض بعض الأسهم وستختلف الأسهم الفردية في عوائدها.

بالنسبة للمستثمرين على المدى الطويل، يعتبر سوق الأوراق المالية استثمارًا جيدًا بغض النظر عما يحدث يومًا بعد يوم أو من عام لآخر؛ إنه متوسط ​​المدى الطويل الذي يبحثون عنه.

اقرأ أيضا: العملات الرقمية أو الأسهم: أيهما أفضل استثمار؟

6- إدارة محفظة الأوراق المالية الخاصة بك

في حين أن القلق بشأن التقلبات اليومية لن يفيد كثيرًا في صحة محفظتك – أو لصحتك – ستكون هناك بالطبع أوقات ستحتاج فيها إلى التحقق من أسهمك أو استثماراتك الأخرى.

إذا اتبعت الخطوات المذكورة أعلاه لشراء الصناديق المشتركة والأسهم الفردية بمرور الوقت ، فستحتاج إلى إعادة زيارة محفظتك بضع مرات في السنة للتأكد من أنها لا تزال متوافقة مع أهدافك الاستثمارية. يهمك أيضا: كيفية حساب عائد السهم (EPS): التعريف والصيغة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر، لايمكن نسخ المحتوى